مركز إعدادات الخصوصية 'الكوكيز المستهدفة ' أو 'السماح للجميع '
باستمرارك، أنت توافق على سياسة الخصوصية الخاصة بآفاز والتي تحوي تفاصيل حول كيفية استخدام بياناتك وكيفية حمايتها.
فمهت ذلك
نحن نستعين بملفات تعريف الارتباط cookies من أجل تحليل كيفية استخدام الزوار لهذا الموقع لمساعدتنا على توفير أفضل تجربة ممكنة للمستخدمين. اطلع على سياسة ملفات تعريف الارتباط الخاصة بنا.
موافق

ساعدوني في إنقاذ زوجي

إلى نائب المستشار الألماني ووزير الشؤون الاقتصادية، سيغمار غابرييل:

كمواطنين من جميع أنحاء العالم ينتابنا قلق عميق حيال سجن المدون رائف بدوي، ونطالبك أن تبذل كل ما في وسعك في سبيل الإفراج عن رائف بشكل سريع وغير مشروط، والسماح له بمغادرة البلاد. كمصدّر رئيسي للسلاح إلى الملكة العربية السعودية، فإننا نطالبك بوقف عمليات التصدير في حال عدم التزام السعودية باحترام حقوق الإنسان المعترف بها عالمياً. يمكن لقيادتكم اليوم أن تجلب الحرية لرائف وأن تدشن حقبة جديدة من العلاقات التجارية الملتزمة بالمبادئ والقيم الانسانية.

أدخل عنوان بريدك الالكتروني:
عذراً، إظهار عرائض آفاز يتطلب تشغيل جافا سكريبت في متصفحك. الرجاء تشغيل الجافا سكريبت و المحاولة مرة أخرى (تجد هنا بعض التعليمات حول كيفية تشغيل الجافا سكريبت. ) < BR>
أنت توافق من خلال استمرارك بتلقي إيميلات آفاز. سياستنا حيال الخصوصية تحمي بيناناتك وتشرح كيفية استخدامها من قبلنا. يمكنك إلغاء اشتراكك في أي وقت.

الموقعين مؤخرا

من الصعب على أي زوجة استيعاب تعرض زوجها للإهانة. اسمي إنصاف حيدر، وأنا زوجة رائف بدوي الذي تعرض للجلد ٥٠ جلدة على الملأ وهو مقيد بالأغلال. والآن أسمع أخباراً عن احتمال إعدامه، لذا أطلب منكم مساعدتي في إنقاذه.

العام الماضي، حكم على زوجي رائف بألف جلدة و١٠ سنوات سجن بتهمة "الإساءة للإسلام"، لكنه في الحقيقة لم يسئ للإسلام. كل ما فعله هو التعبير عن رأيه من خلال مدونته وانتقاده لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبعض رجال الدين السعوديين. أنا وأطفالي الثلاثة نشتاق إليه كثيراً ونخشى على حياته.

يمكن لألمانيا اليوم أن تساعدنا على إطلاق سراحه: خلال ٤٨ ساعة سيقوم وزير الطاقة الألماني بزيارة المملكة العربية السعودية -- واذا ما استخدم نفوذه للوقوف إلى جانب رائف، فمن الممكن أن يجبر المسؤولين السعوديين على إعادة النظر بشأنه.

كنت قد طلبت شخصياً من السيد سيغمار غابرييل أن يساعد رائف. ولكن صوتي وحيداً ليس بالقوة الكافية. لذا أسألكم أن تدعموا ندائي كي نواجه الوزير الألماني بأصوات من جميع أنحاء العالم تطالبه بمفاوضة السعوديين لإطلاق سراح رائف. الرجاء الانضمام إليّ الآن ومشاركة هذه الرسالة مع جميع معارفك.

إنصاف حيدر، زوجة رائف بدوي

أبلغ صديق

اضغط لتنسخ رابط الحملة: